الأخبار

تضارب.. ريال مدريد ينفي تصريح أنشيلوتي بشأن مونديال الأندية

موقع يلا شوت يقدم. خبر تحت عنوان تضارب.. ريال مدريد ينفي تصريح أنشيلوتي بشأن مونديال الأندية وفيما يلي التفاصيل الكامله.

وقال النادي الملكي في بيان: “يعلن نادي ريال مدريد لكرة القدم أنه لم يتم في أي وقت من الأوقات التشكيك في مشاركته في كأس العالم للأندية الجديدة التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)” العام المقبل.

وأضاف البيان: “سيتنافس نادينا، كما هو مخطط له، في هذه المسابقة الرسمية التي نواجهها بكل فخر وبأقصى قدر من الحماس لنجعل الملايين من جماهيرنا حول العالم يحلمون مرة أخرى بلقب جديد”.

وكان المدير الفني للفريق الملكي كارلو أنشيلوتي، قد أكد أن فريقه لن يشارك في مونديال الأندية بحلته الجديدة الموسعة العام المقبل، وذلك لأسباب تتعلق بالجوائز المالية التي سيمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وقال أنشيلوتي، في مقابلة مع صحيفة “إل جورنالي” الإيطالية نشرت الإثنين في عيد ميلاده الخامس والستين: “عليه أن ينسى (الفيفا بشأن مشاركة ريال مدريد). اللاعبون والأندية لن يشاركوا في هذه البطولة. مباراة واحدة لريال مدريد تساوي 20 مليون يورو، وفيفا يريد أن يعطينا هذا المبلغ عن البطولة بأكملها. كلا”.

وتابع: “على غرارنا، سترفض أندية أخرى هذه الدعوة (للمشاركة)”.

لكن أنشيلوتي تراجع عما قاله، وكتب لاحقا على منصة “إكس”، “في مقابلتي لم يتم تفسير كلماتي حول كأس العالم للأندية بالطريقة التي كنت أقصدها. لا شيء يمكن أن يجعلني أرفض إمكانية اللعب في البطولة التي اعتبرها فرصة عظيمة لمواصلة تحقيق الألقاب الكبيرة مع ريال مدريد”.

ويتعرض الفيفا لضغوط متزايدة من أجل حل مسألة الإرهاق الذي يعانيه لاعبو النخبة بسبب ازدحام المباريات، مع التهديد باتخاذ إجراءات قانونية.

وتريد رابطة اللاعبين المحترفين في إنجلترا أن تتخذ إجراءات لتقليل عدد المباريات، لا سيما مع التوجّه لإقامة مونديال الأندية بمشاركة 32 فريقا.

وفي رسالة وصلت مؤخرا إلى رئيس الفيفا جاني إنفانتينو، دعت الرابطة العالمية للدوريات والرابطة الدولية للاعبين (فيفبرو) إلى إعادة النظر في الجدول الزمني لمونديال الأندية بحلته الجديدة، تحت طائلة الشروع في إجراءات قانونية.

وبحسب الأجندة، من المقرر أن تقام كأس العالم للأندية بين 15 يونيو و13 يوليو 2025.

وأضافت الرسالة أن هذه التغييرات في الجدول الزمني أدت إلى “ضرر اقتصادي” للبطولات المحلية ودفعت اللاعبين “إلى ما هو أبعد من حدودهم”.

ويُتهم الفيفا بـ”الاستمرار في اتخاذ قرارات أحادية تفيد مسابقاته ومصالحه التجارية، بينما تؤثر سلبا على الدوريات المحلية واللاعبين”.ويرد الاتحاد الدولي على ذلك بأنه سيضمن رفاهية وسلامة اللاعبين من خلال أجندته “المتناغمة”.

وسيتوسع برنامج مباريات كرة القدم الموسم المقبل، حيث سيشهد كل من دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” 8 مباريات لكل فريق في دور المجموعات مقارنة بـ6 هذا الموسم.

وسيرتفع عدد الأندية المشاركة في دوري الأبطال و”يوروبا ليغ” و”كونفرنس ليغ” إلى 36 في كل منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى